التدريب المهني

استثمار كبير في مستقبل المملكة العربية السعودية

تفتخر المملكة العربية السعودية بطموحاتها المتعلقة بمستقبل التدريب المهني. تتلقى حاليا نسبة ما دون الــ 10% من القوى العاملة تدريب مهني ولكن الهدف هو رفع النسبة إلى 40-45%.

تعتبر كليات لينكون إحدى أعلى الكليات المهنية أداءاً في المملكة المتحدة وجزءًا  لا يتجزأ من هذه الخطط المتميزة لتقديم التدريب المهني على مستوى عالمي للسنوات القادمة كما تعمل كلية لينكون بالاشتراك مع المملكة على بناء ثلاث كليات عالية المستوى من التطور، تعرف إجْمالاً باسم- كلية لينكون المملكة العربية السعودية.

 ستكون الكلية جزء من شبكة كليات تدريب مهني حكومية مجانية التدريس يتم إدراتها وتطويرها من قبل مقدمي التدريب المرموقين عالمياً، مثل كلية لينكون المملكة المتحدة. عند دراسة الطالب في واحدة من هذه الكليات سيصبح أحد خريجي مقدمي التدريب . ولذا إذا درست في كلية لينكون المملكة العربية السعودية فإنك سوف تتخرج بمؤهلات كلية لينكون المعترف بها عالمياً.

ستظهر نتائج هذا الاستثمار الحكومي الكبير بشكل واضح من خلال زيادة حجم التدريب المهني النوعي المُقدم في المملكة لخلق قوة عاملة أكثر صلابة تتمتع بمهارات عالية مما سيخدم مصلحة الاقتصاد في المملكة. كما سيساعد هذا الاستثمار المواطنين السعودين في الحصول على طموحات المهنة ولعب دور فاعل ومنتج في سوق العمل، حيث سيتم اختيار المدراء المستقبليين لشركات القطاع الخاص داخل المملكة من خريجي هذه الكليات.

كما أن الاستثمار الحكومي سيرتقي بنوعية نظام التعليم المهني ليصل به إلى أعلى المعايير العالمية، وهذا يعني بأن القدرة الاستيعابية للطلاب سوف ترتفع من حوالي الــ 110,000 طالب إلى ما يقارب الــ 400,000 طالب خلال السنوات العشر القادمة.